المؤثر في كفاءة الحاسوب/ هـــيــــا / ابن خــــلـــــدون /

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

المؤثر في كفاءة الحاسوب/ هـــيــــا / ابن خــــلـــــدون /

مُساهمة من طرف haya في الثلاثاء أبريل 13, 2010 9:06 am

هـــيــــا / ابن خــــلـــــدون
الخصائص الفنية المؤثرة في كفاءة الحاسوب

تتنوع الحواسيب الشخصية في كفاءتها التشغيلية وخصائصها الفنية لذا فمن
مصلحة مؤسسات المعلومات ان يكون العاملين فيها على دراية بطبيعة الأجهزة
المكونة للحاسوب وخصائصها الفنية التي ستؤثر بشكل مباشر على كفاءة عمل
الحاسوب.
ان الطبيعة التشغيلية للحاسوب ونوع المهام التي تنفذ عليه تتطلب ان يكون
بمواصفات معينة ليتمكن من تنفيذها بكفاءة عالية وهنا سيتم التعريف بأهم
المكونات التي تؤثر في عمل الحاسوب ونوع هذا التأثير.


اللوحة الأم


تعد اللوحة الأم جامعة للعديد من أجهزة ومكونات الحاسوب الشخصي، وعلى هذا
الأساس أطلق عليها اسم اللوحة الأم. واهم المكونات المادية الموجودة على
هذه اللوحة. هي الذاكرة العشوائية، والمعالج وبطاقات الصوت والصورة،
فضلا عن ذاكرة القراءة فقط .
وتوجد في الأسواق انواع مختلفة منها، تتميز بخصائص فنية مختلفة، ولكل
منها سعر خاص بها يتوافق مع هذه الخصائص والمنشأ التصنيعي لها. وعند
التفكير في شراء اللوحة الأم يجب الأخذ بنظر الاعتبار الامور الآتية:


الشركة
المصنعة للوحة الأم يجب ان تكون معروفة في مجال الصناعة ويوجد لها موقع
على الانترنت يمكن من خلاله التعرف على المواصفات الفنية للوحة.


نوع طقم الرقاقات داخل اللوحة الأم.


عدد المداخل على اللوحة الأم .


نوع الناقل وهو يعتمد على الرقاقات في اللوحة الأم


نوع البايوس المستخدم ومستوى التعديل الذي يقدمه.


هل تتوفر على اللوحة الأم المنافذ الجديدة مثل وهل توفر اللوحة الأم
مصفوفة لدعم أجهزة تخزينية اخرى وغيرها


نوع الذاكرات التي تدعمها اللوحة الأم وهل تعتمد على طقم الرقاقات


ما هو الناقل للمعالج الذي تدعمه اللوحة الأم وهو يعتمد ايضا على طقم
الرقاقات


حجم اللوحة وتوافقه مع علبة الحاسوب المختارة.


القابلية على التوسعات المستقبلية بالنسبة للذاكرة وبطاقة الشاشة...الخ
المعالج


ان فهم آلية عمل المعالج مهمة للتميز بين الأنواع المختلفة للمعالجات
واختيار المناسب منها عند التفكير في تجهيز الحواسيب الشخصية في مؤسسات
المعلومات لكن هذا لا يعني ان المعالجات في الحواسيب الشخصية مختلفة في
طريقة العمل فكلها تؤدي نفس المهام الآتية:


1- يقوم المعالج بجلب الأوامر المراد تنفيذها والمخزنة في الذاكرة
العشوائية ، تسمى هذه العملية fetch . .
2- بعد جلب المعالج للأوامر فانه يقوم بتحديد البيانات اللازمة لتنفيذ
هذهالأوامر
وتسمى هذه العملية decode ، ثم يقوم المعالج بجلب البيانات المطلوبة .
3- يقوم المعالج بتنفيذ الأوامر execute ومن ثم إرسال نتائجها الى
الذاكرة العشوائية .
ان الزمن اللازم لتنفيذ هذه الخطوات الثلاث هو الذي يختلف باختلاف
المعالج الموجود في الحاسوب. وهذا الاختلاف ناتج عن سرعة المعالج التي
تعد سمة مميزة للحاسب الشخصي. و التي على أساسها تقاس كفاءة الحاسوب.


مثلا : Intel Santa Rosa Centrino Duo


ابرز مميزات هذا المعالج سرعة الناقل الامامي لهذا المعالج 800 ميجا
هيرتز بدلا من 677 ميجا وهذا يعطي سرعة كبير في نقل البيانات بين اجزاء
الحاسب
المعالج مزود بتقنية Dynamic FSB Switching التي تسمح بتخفيض سرعة الناقل
الامامي عند عدم الحاجة اليها وتخفيض الطاقة الموجهه للمعالج ولشريحة
التحكم ايضا وهذا مما يساعد في تخفيض استهلاك الطاقة بشكل عام
ايضا المعالج مزود بتقنية Enhanced Dynamic Acceleration technology
والتي تسمح بتوزيع ذاكرة الكاش لكل نواه حسب احتياجها وليس كالسابق2
ميجابايت لكل نواه ففي هذه التقنية يمكن أي نواة الاستفادة بشكل كامل من
الذاكرة كاش 4 ميجابايت بمعني انه لو كان هناك برنامج معين يستخدم نواه
واحده فبإمكان هذه النواة الاستحواذ على كامل الذاكرة الكاش 4 ميجا اذا
اقتضي الامر ذلك مع زيادة سرعة هذه النواة الى الحدود القصوى مع اغلاق
النواة الاخرى وهذا طبعا يؤدي الى قوة كبير


وتقاس سرعة المعالج كما دكرنا بالميجاهرتز (MHz=mega hertz) ، علما ان
المعالج له سرعتان :


أ- السرعة الداخلية (internal clock) : وهي سرعة تبادل البيانات داخل
المعالج (أي عدد النبضات التي تستطيع أن تصدرها أي وحدة داخل المعالج) ،
مثلا اذا كان هناك معالج سرعته الداخلية 500 ميغاهيرتز ذلك يعني أن جميع
وحداته الداخلية ترددها (أي سرعتها) 500 ميغاهيرتز والتي تساوي 500000000
نبضة في الثانية الواحدة ، طبعا كلما زاد تردد المعالج الداخلي زادت كمية
الأوامر المتبادلة داخل المعالج وبالتالي تنفيذ عمليات أكثر في الثانية
الواحدة ، وذلك بالطبع سيزيد من سرعة الحاسب بشكل عام .


ب - السرعة الخارجية (external clock) : والتي تسمى system bus وهي سرعة
تبادل البيانات بين المعالج وبين شريحة (الجسر الشمالي) والتي تقع في
الجزء الجنوبي من اللوحة الأم ومهمتها وصل أجهزة الإدخال والإخراج مع
بعضها البعض ومن ثم وصلها بالمعالج والذاكرة العشوائية ، وهي التي تحدد
مثلا سرعة نقل البيانات القصوى بين اللوحة الأم والقرص الصلب ، فمثلا
المعالج بينتيوم 3 سرعته الخارجية 133 ميغاهيرتز ذلك يعني انه يسري بينه
وبين هذه الشريحة 133000000 نبضة في الثانية على كل بت
من الناقل .
مع هذا فان سرعة المعالج الداخلية والخارجية ليست كل شيء ، لأنه كلما
تقدم الزمن يضاف على المعالج بعض الميزات التي تزيد من سرعته ومن هذه
الميزات :


1- التدرج الفائق : وهي كون المعالج يحوي أكثر من خط لتنفيذ العمليات ،
فمثلا اذا وصل الى معالج يحتوي على خط معالجة واحد عمليتين في نفس الوقت
سوف يقوم خط المعالجة بتنفيذ الاولى ثم بعد الانتهاء منها يقوم بتنفيذ
الثانية .
اتمنى لكم الفائدة.....
avatar
haya

عدد المساهمات : 46
تاريخ التسجيل : 24/02/2010
العمر : 23

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

عمل جيد

مُساهمة من طرف المهندس هزار في الثلاثاء أبريل 13, 2010 7:18 pm

عمل جيد تشكرون عليه

المهندس هزار

عدد المساهمات : 66
تاريخ التسجيل : 26/02/2010

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى